أبو حلبية:يدعو الحكومات العربية والإسلامية لنصرة الأقصى
الاثنين, 4 شوال 1439 هـ الموافق 18 يونيو 2018 م
 
 

أبو حلبية:يدعو الحكومات العربية والإسلامية لنصرة الأقصى
أبو حلبية:يدعو الحكومات العربية والإسلامية لنصرة الأقصى

غزة - وزارة الإعلام :-

قال د أحمد أبو حلبية رئيس لجنة القدس بالمجلس التشريعي أن الصمت الرسمي العربي والإسلامي تجاه ممارسات الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى يشجع  السلطات الإسرائيلية على تغيير الواقع فيهما، ودفعها قدماً لتنفيذ ما كان يخشى القيام به في السابق .

وأكد خلال برنامج لقاء مع مسؤول الذي يعقده المكتب الإعلامي الحكومي الأحد، على أن المواقف العربية التي اتخذت رداً على تركيب البوابات وعمليات الاقتحام لم ترتقِ لتضحيات الشهداء وصمود المرابطات من النسوة وأهالي القدس.

وطالب أبو حلبية الأمة العربية بالدفاع عن المسجد الأقصى، مؤكدًا أن الأقصى يتعرض لأخطر مراحل التهويد في الوقت الراهن.

 وأضاف أن الاحتلال سيضطر صاغراً أمام صمود المرابطين والدعم الشعبي للأقصى لإزالة البوابات والتراجع عن الخطوات المستفزة التي اتخذها بحق المقدسيين والمسجد الأقصى .

ولفت إلى أن الاحتلال يسعى بذلك للتحكم بشعائر المسلمين وأعداد المصلين وليثبت انه هو المتحكم والمسئول عن الأقصى، مبيناً أنه يمهد لتحويل ساحات الأقصى لأماكن عامة، تابعة له، بالإضافة إلى المخططات تهدف للاستيلاء على المدينة المقدسة.

وأوضح أن الاحتلال يحاول فرض سياسة الأمر الواقع وتغيير الهوية العربية والإسلامية، باستحداث هوية يهودية مزيفة وبناء الهيكل المزعوم.

 وبين أن تخاذل الحكومات العربية والإسلامية عن نصرة الأقصى ساهم في تمادي الاحتلال ومراوغته لاسيما مع سعي بعضها للالتفاف على صمود المرابطين هناك وتمرير مخططات أخرى بديلة عن البوابات مثل تركيب كاميرات حساسة على جسور سيتم إقامتها عند باب الأسباط تكشف كافة أعضاء الإنسان وما يحمل معه.

كما وجه التحية للمرابطين بالمسجد الأقصى، مثنياً على العمليات البطولية التي جرت في القدس مؤخراً وهي ناتج الاستفزازات والتعديات على حرمات الفلسطينيين والأماكن المقدسة.

وتابع" نتوجه بالتحية لكل الشعوب الإسلامية وأحرار العالم الذين تضامنوا في جمعة النفير والهبة الجماهيرية ومازالوا مع القدس وفلسطين والمسجد الأقصى وهو ما لم تكن تتوقعه حكومة الإحتلال".

ودعا الحكومة الأردنية وملك الأردن بالتحرك وتفعيل الدور الأردني بشكل قوي وفاعل دفاعاً عن الأقصى ولتحجيم إسرائيل وردعها عن إجراءاتها بحق الأقصى والقدس.

 وطالب الدول العربية والعالم الإسلامي شعوبا وحكومات بنصرةالأقصى ودعم المدينة المقدسة لمواجهة المخططات الصهيونية، من خلال تنفيذ مشاريع الصمود بتوفير الدعم المالي للمقدسيين بتكلفة نصف مليار دولار سنوياً.

ودعا منظمات حقوق الإنسان واليونسكو بتفنيد القرارات المتعلقة بإسلامية وعروبة القدس وحماية المواطنين سيما مع ضرب الاحتلال لكافة للقرارات الدولية بعرض الحائط. 

التاريخ/ 2017-07-23 11:30:00
 
 
 
 
 
<<المزيد من الصور
على شرف الصحفيين الشهداء والجرحى... الإعلام تنظم إفطاراً للصحفيين بغزة ::: في ظل نقص المستلزمات الطبية والأدوية الصحة: تعاملنا مع 13 ألف مصاب منذ بداية أحداث مسيرة العودة الكبرى ::: سجلت أكثر من 134 انتهاكاً بحق الحريات الإعلامية "الإعلام": الاحتلال يصيب 65 صحفياً ويعتقل 7 آخرين خلال شهر أيار ::: وزارة المرأة تفتتح برنامج تدريبي لموظفيها ::: النقابة تطالب المالية بصرف رواتب الموظفين بغزة ::: الثقافة"توّقع مذكرة تفاهم مع كلية بيت المقدس ::: مستشفى غزة الأوروبي تفرز استشاريي عظام لأقسام الطوارئ ::: أوقاف الوسطى تفتتح مسجد حجاج بالمغراقة ::: الأمن الداخلي يحذر المواطنين من اتصالات لمخابرات الاحتلال باسم "جمعيات وهمية" ::: "الصحة "جراحات الشريان السباتى بغزة تتفوق على دول الجوار :::
Untitled-1
جميع الحقوق محفوظة لوزارة الاعلام - المكتب الاعلامي الحكومي