يصادف الـ 13 من مارس لكل عام: تجمع مؤسسات الجرحى يطلق فعاليات "يوم الجريح الفلسطيني"
الجمعة, 17 ذو القعدة 1440 هـ الموافق 19 يوليو 2019 م
 
 

يصادف الـ 13 من مارس لكل عام: تجمع مؤسسات الجرحى يطلق فعاليات
يصادف الـ 13 من مارس لكل عام: تجمع مؤسسات الجرحى يطلق فعاليات "يوم الجريح الفلسطيني"

غزة - وزارة الإعلام:-

أطلق تجمّع مؤسسات الجرحى في قطاع غزة اليوم الأربعاء فعاليات "يوم الجريح الفلسطيني"، والتي تصادف الـ 13 من مارس لكل عام ، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عُقد بمدينة غزة برفقة عددٍ من الجرحى في مقر وزارة الإعلام.

وأوضح  تجمّع مؤسسات الجرحى خلال المؤتمر الصحفي" تمر علينا ذكرى يوم الجريح الفلسطيني، في الوقت الذي لازال يناضل فيه الجرحى الذين قدموا للوطن أغلى ما يملكون من دماء وأشلاء".

وأضاف تجمّع مؤسسات الجرحى نستذكر في يوم الجريح الفلسطيني سواء داخل حدود الوطن أو في مخيمات اللجوء أو الشتات، والذين لا زال الكثير منهم يرقدون على أسرة المشافي والكراسي المتحركة".

وأكد تجمع مؤسسات الجرحى ومن باب إيماننا بأن للجرحى احتياجات لا حصر لها؛ قد أخذنا على عاتقنا أن نقوم على خدمتهم ونراعي شؤونهم وتوفير ما يلزم من احتياجاتهم لنضمن لهم حياة كريمة ووضع حد لمعاناتهم المتزايدة.

وطالب تجمع مؤسسات الجرحى بتوحيد قضية الجرحى لعدم ضياع جهودهم وجهادهم وآلامهم في تقسيمات فصائلية،" ونُضيع معها حقوق الجرحى، إذ أن قضية الجرحى ثابت من الثوابت الوطنية مثلها كمثل الثوابت الأخرى كقضية اللاجئين والقدس والأسرى".

وأشارالتجمع أن الجرحى هم الضلع الثالث من مثلث المقاومة والصمود إلى جانب الشهداء والأسرى، وهم عنوان للبذل والعطاء والدفاع والصمود لأجل أن يحيى شعبنا وأمتنا بعزة وكرامة ، داعين أن يكون الثالث من شهر مارس من كل عام يومًا وطنيًا للجرحى تقديراً لتضحياتهم ومعاناتهم، والعمل على تبنى قضية الجرحى من قبل الكل الفلسطيني باعتبارها قضية وطنية لا تخص فصيل دون الآخر والعمل على المساواة بينهم.

وبيّن التجمع أن ما يحدث على الأرض باهتمام بالغ بقضية الجرحى، وأن التجمع على تواصل دائم مع كل المؤسسات ذات العلاقة، لمواكبة التطورات الأخيرة، وخاصة فيما يتعلق بملف قطع الرواتب.

وأكد التجمّع أنه لن يدخر جهداً في سبيل إيقاف ما أسماه هذه الجرائم، وبذل كل ما يساند جرحانا وحقوقهم العادلة ، مطالبين المؤسسات الحقوقية والدولية ذات الصلة إلى ممارسة دورها في كشف جرائم الاحتلال ضد جرحانا البواسل ،وتعمد استخدام الأسلحة المحرمة دولياً والعمل على وقفها ومعاقبة مرتكبيها.

كما وناشد التجمع على ضرورة العمل على توفير كل ما يلزم للجرحى من احتياجات طبية وتأهيلية واجتماعية، واحتواء الجرحى داخل كافة مؤسسات الوطن وشرائحه ، والعمل على إصدار قوانين خاصة بالجرحى تدافع عن قضيتهم وتحمي حقوقهم.

التاريخ/ 2019-03-13 09:01:00
 
 
 
 
 
<<المزيد من الصور
"الإعلام الحكومي" ومركز الدراسات السياسية والتنموية يوقعان مذكرة تفاهم مشتركة ::: التعليم: نسبة النجاح في الثانوية العامة نحو 69% ::: "حماية المستهلك": جولات ميدانية على معامل ومعارض الحلويات ::: "المواصلات" تقرّ تسهيلات جديدة تتعلق بالرسوم والضرائب ::: الصحة: نواجه أزمة دوائية غير مسبوقة ::: الحكم المحلي تجتمع بموظفي العلاقات العامة في الهيئات المحلية ::: مؤسسة المواصفات والمقاييس تجتمع بالغرف التجارية الخمسة ::: دوريات شرطة خانيونس تنفذ "3,151" مهمة في النصف الأول من 2019 ::: "الإعلام" تنشر تقرير الإنجازات النصف الأول من العام 2019 ::: الاقتصاد وبلدية رفح: سلامة المواطنين ضرورة ملحة :::
Untitled-1
جميع الحقوق محفوظة لوزارة الاعلام - المكتب الاعلامي الحكومي