بيان الاعلام الحكومي في ذكرى العدوان الأخير على غزة
الخميس, 1 ذو الحجة 1443 هـ الموافق 30 يونيو 2022 م
 
 

بيان الاعلام الحكومي في ذكرى العدوان الأخير على غزة
بيان الاعلام الحكومي في ذكرى العدوان الأخير على غزة

غزة - الاعلام الحكومي:

مازالت ذاكرتنا الفلسطينية في قطاع غزة ممتلئة بفاجعة ذكرى العدوان الغاشم على قطاع غزة العام الماضي والذي يصادف ذكراه اليوم 10 مايو، 2021 م، واستمر (11) يوما متتاليا أسفر عن استشهاد (248) فلسطينيا، وإصابة (1948) بدرجات مختلفة.

وبالرغم من أن العدوان يعد جريمة ضد الإنسانية، بموجب مبدأ تحديد الجرائم التي تختص بها المحكمة الجنائية الدولية، وأنه من أكثر الجرائم خطورة، والتي توصف بأنها محل اهتمام المجتمع الدولي إلا أن المجتمع الدولي انساق للرواية الإسرائيلية المكذوبة وما فاقم هذه الأمر قيام الاحتلال في حينه بإحكام إغلاق المعابر الحدودية ومنع الصحفيين الأجانب من الدخول.

ناهيك عن الاستهداف المباشر للأبراج المدنية التي تحوي مقرات لمؤسسات إعلامية دولية حيث وثقنا في المكتب الإعلامي الحكومي خلاله الأضرار التي طالت المجتمع الصحفي والتي كانت حصيلتها: استشهاد صحفي هو الزميل يوسف أبو حسين (33 عاماً)، وهو مذيع في إذاعة الأقصى، وإصابة أكثر من (13) صحافياً، وتدمير (45) من المقار والمؤسسات الإعلامية إما كليا أو جزئيا، وكذلك، دمر الاحتلال (12) مقرا تضمنت شركات دعاية وإعلان، وإنتاج فني، ومطابع، ودور نشر؛ إضافة إلى تضرر أكثر من (23) منزلاً لصحفيين واعلاميين بشكل كلي وجزئي، عدا عن تضرر (6) سيارات تابعة لصحفيين واعلاميين.

وما أشبه اليوم بالأمس، حيث يتكرر هذا العام المشهد ذاته في ذات التوقيت من اعتداء سافر من قبل المستوطنين وبغطاء من الشرطة الاسرائيلية على المسجد الأقصى والمصلين ومحاولة استفزازهم لجر المنطقة لأتون حرب جديدة، ولو كان الاعلام الدولي منصفا بما فيه الكفاية لكان العالم أجمع سمع ورأى بأن ما يحدث لشعبنا الفلسطيني هو أشرس وأفظع من ادعاءاتهم حول محرقة الهولوكوست بآلاف المرات.

وفي ظل كل هذا يؤكد المكتب الإعلامي الحكومي على التالي:

  1. نترحم على أرواح شهداء شعبنا الذين ارتقوا في هذا العدوان وفي كل اعتداء للاحتلال مع الدعوات القلبية بالشفاء العاجل للجرحى والافراج عن الاسرى

  2. الشعب الفلسطيني شعب يحب الحياة ويناضل من أجل الحصول على حقه في الحرية على أرض وطنه وأن ما يصفه المجتمع الدولي بالإرهاب والعنف ما هو إلا دفاع مشروع عن النفس في ظل عنجهية المحتل وضربه بعرض جميع الأعراف الدولية الخاصة بحقوق الانسان.

  3. الاحتلال تصرف بخبث حينما قام بقصف وتدمير مقار وسائل الاعلام المحلية والدولية في محاولة مسمومة لإسكات صوت الحق والحيلولة دون تغطية الجرائم التي أحدثها العدوان في قطاع غزة.

  4. ضرورة عدم التعرض المباشر وغير المباشر للمقرات الإعلامية والإعلاميين أو محاولة منعهم أو إعاقة عملهم الإعلامي.

  5. عدم المساس بحرية الرأي والتعبير، سواء بمنع وسائل الاعلام الدولية من الوصول للقطاع والتلاعب في المعلومات بما يؤثر على موضوعية التغطية.

  6. نهيب بوسائل الاعلام الدولية بتحري الدقة ومراعاة الاطلاع على الوقائع وسبر اغوار الحقيقة وعرض وجهات النظر الحقيقية دون الانحياز واغفال الطرف عن الوجع والمعاناة الفلسطينية.

  7. نطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولية وتقديم قادة الاحتلال الإسرائيلي لمحكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب واستهداف الطواقم الصحفية.

  8. كما ونطالب المجتمع الدولي لتفعيل مبدأ محاسبة الاحتلال ومعاقبته على جرائمه السابقة بحق الصحفيين من أجل وضع حد لتغوله واستهتاره بأرواح ودماء الصحفيين الفلسطينيين، مطالبا بمحاكمة كل قادة الاحتلال كمجرمي حرب لارتكابهم عن قصد وإصرار جرائم ضد الصحفيين الفلسطينيين.

  9. نثمن الجهودَ التي يقوم بها الإعلاميون ووسائل الإعلام كافة في مواكبةِ الأحداثِ ونقلِ حقيقةِ ما يجري على الأرضِ الفلسطينية، داعين كافةَ الزملاءِ ووسائلَ الإعلامِ المختلفة لبذلِ المزيد من الجهود لإظهارِ جرائمَ المحتل في غزةَ والضفة والقدس.

 

المكتب الإعلامي الحكومي

غزة - فلسطين

10 مايو 2022

التاريخ/ 2022-05-10 13:48:00
 
 
 
 
 
<<المزيد من الصور
الأشغال توضّح حقيقة ظهور تصدع إنشائي ببرج السوسي ::: تصريح صحفي بخصوص بعض المظاهر السلبية في محيط لجان الامتحانات ::: التعليم تُجري تعديلات على امتحانين لطلبة التوجيهي ::: "العمل" تطلق مشروع تمكين العمالة في قطاع صناعة الملابس ::: العمل تُسلم 2000 تصريح عمل للشؤون المدنية ::: الصحة تُصدر بيانًا بشأن ازدياد إصابات (كورونا) بالقطاع ::: وزارة التعليم : حماية وضبط امتحان الثانوية العامة أولوية قصوى ::: سلطة المياه وجودة البيئة تكرّم الشركاء الذي ساهموا في انجاح فعاليات يوم البيئة العالمي 2022 ::: مشروع التوجيه القيمي في المؤسسات الحكومية يزور قصر العدل ::: وزارة الاتصالات تطلق نظام الاتصال الحكومي الموحد على الرقم "161" :::
Untitled-1
جميع الحقوق محفوظة لوزارة الاعلام - المكتب الاعلامي الحكومي