م. سرحان : يستعرض إنجازات وزارة الأشغال العامة خلال 15 عام الماضية
الأحد, 27 رمضان 1442 هـ الموافق 09 مايو 2021 م
 
 

م. سرحان : يستعرض إنجازات وزارة الأشغال العامة خلال 15 عام الماضية
م. سرحان : يستعرض إنجازات وزارة الأشغال العامة خلال 15 عام الماضية

غزة - وزارة الإعلام:-

قال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان م. ناجي يوسف سرحان، إن وزارته عملت خلال الفترة الماضية في ظروف استثنائية، وعلى مدى أربعة عشرة عاماً، شابها الكثير من التعقيدات والتحديات والمعيقات الداخلية والعربية والدولية، معلنة إطلاق خطتها للعام الحالي لإطلاق صندوق الإسكان، كأحد أهم المتطلبات لتجاوز العقبات والعجز في قطاع الإسكان، جاء ذلك خلال برنامج لقاء مع مسؤول، والذي تنظمه وزارة الإعلام- المكتب الإعلامي الحكومي بشكل أسبوعي بمقرها بمدينة غزة.

وأوضح سرحان بغزة أن وزارة الأشغال العامة واجهت العديد من التحديات والصعاب، تمثلت في الحصار المستمر منذ أكثر من 13 عاما وإغلاق المعابر والحدود، وما رافق ذلك من أزمات مالية واقتصادية وتداعياتها على حياة المواطنين في القطاع وكذلك الحروب والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة التي فاقمت الأزمات الإنسانية وأثرت على كافة مناحي الحياة، والانقسام البغيض وتبعاته الكارثية على كل المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي خيمت على شطري الوطن.

وبين سرحان أن من أبرز العقبات جائحة كورونا العالمية (كوفيد- 19) وما ألحقته من خسائر بشرية ومادية وإرهاق للموازنات الحكومية، وما نتج عنها من انعكاسات مدمرة على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المنهكة أصلاً في القطاع.

كما واستعرض  سرحان  أبرز إنجازات الوزارة خلال الفترة 2007 -2020، ففي مجال إعادة الإعمار، استطاعت الوزارة المساهمة الفاعلة في إعداد خطط إعادة إعمار قطاع غزة عقب الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة منذ عام 2008 حتى الآن، حيث كان للوزارة الدور الأبرز والمشاركة الفاعلة في إعداد الخطة الوطنية لإعادة إعمار قطاع غزة بعد عدوان 2014، وإعداد وثائق أولويات مشاريع إعادة الإعمار والتنمية في قطاع غزة لكافة القطاعات الحكومية وتسويقها وتقديمها للعديد من الدول الداعمة وتسويق خطط الإعمار والتنسيق مع المانحين ومتابعة تنفيذ تلك الخطط مع الجهات الدولية المختلفة.

وتابع سرحان أن الوزارة أشرفت الوزارة بشكل مباشر على كل ما يتعلق بإعادة إعمار قطاع الإسكان وذلك كجهة مركزية بالتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة. وأضحت هي الجهة المرجعية لكافة المؤسسات العاملة في مجال إعمار قطاع الإسكان من خلال إنشاء منظومة الكترونية خاصة بالمتضررين ومتابعة عمليات إعادة الإعمار بشكل كامل، لافتا أن الوزارة قامت بالتنسيق مع الشركاء في ملف إعمار قطاع الإسكان، بإعداد دليل سياسات إعادة الإعمار الذي أصبح أساساً مرجعيا لكافة الجهات التي تقوم بتنفيذ مشاريع الإعمار وما ارتبط بها من إغاثة للمتضررين وتدخلات فيما يتعلق بتعويض المتضررين وتدعيم المباني المتضررة وغيرها.

وتحدث أن الوزارة عملت منذ العام 2008 على إعادة إعمار ما يقارب عن 15,800 وحدة سكنية دمرت بالكامل جراء الحروب والاعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة، بتمويل بلغ قرابة 655 مليون دولار. بالإضافة الى صرف دفعات مالية لإعادة تأهيل قرابة 150 ألف وحدة سكنية متضررة جزئيا بإجمالي 300 مليون دولار. فيما بلغ اجمالي ما تم تنفيذه من تدخلات في برنامج إعادة الإعمار لقطاع الإسكان قرابة مليار دولار حتى الآن.

الإسكان وترميم المنازل

وفي مجال الإسكان، أكد سرحان أن الهدف الاستراتيجي الأول من أهداف الوزارة، تمكين الأسر الفلسطينية من الحصول على مسكن ملائم وفقاً لمعايير عمرانية وبيئية واقتصادية سليمة، حيث أشرفت الوزارة على تصميم وتنفيذ وبناء ما يزيد عن 7000 وحدة سكنية ضمن المشاريع الإسكانية في قطاع غزة سواء مباشرة عبر الوزارة أو بالتنسيق مع الشركاء وقد بلغ عدد المستفيدين من مجمل تلك المشاريع حوالي 40 ألف مواطن.

ومن أبرز تلك المشاريع: مدينة سمو الشيخ حمد السكنية، مجموعة من العمارات المتفرقة في عدة محافظات، مدينة الأمل السكنية، المشروع الياباني، المشروع السعودي (1،2)، المشروع الإماراتي. وغيرها وذلك بإجمالي يتجاوز 300 مليون دولار أمريكي.

وأشار سرحان أن  الوزارة مبادرة سكن كريم لعيش كريم بهدف تحسين ظروف السكن في قطاع غزة، وقامت بإنشاء قاعدة بيانات للمواطنين المتقدمين بطلبات من أجل السكن وتضم المنظومة ما يزيد عن 50 ألف أسرة تم عمل مسح اجتماعي هندسي وتصنيف التدخلات المطلوبة لكل أسرة وأولوياتها، موضحا أن الوازرة قامت من خلال هذه المبادرة بترميم وإعادة تأهيل وبناء ما يقارب 9000 منزل من منازل الفقراء والحالات الاجتماعية بالتنسيق مع العشرات من المؤسسات الممولة المحلية والدولية بقرابة 65 مليون دولار واستفاد من البرنامج ما يزيد عن 55 ألف، كما قال سرحان.

التخطيط العمراني

بين سرحان أن الوزارة قامت بتخطيط 13 مشروعاً إسكانياً وفقاً لمعايير عمرانية وتخطيطية تلائم واقع السكن في قطاع غزة تضم مجمعات سكنية ومرافق عامة ومساحات خضراء وخدمات على مساحة إجمالية تقدر بقرابة 3700 دونم، ستساهم في زيادة الرصيد الوطني بقرابة 35 ألف وحدة سكنية، وستخدم حوالي 190 ألف شخص. كما قامت الوزارة بتخطيط مجموعة من مشاريع الإسكان التي تستهدف ذوي الدخل المحدود لتمكينهم من البناء على قطع أرض بنظام جمعيات الإسكان مثل: حي البراق والإسراء وبيسان والفرقان وطيبة وغيرها.

واستعرض سرحان ماتم إقامته فعلياً من مشاريع الإسكان، كمشروع مدينة حمد السكنية التي ضمت 2500 وحدة سكنية بقيمة 135 مليون دولار، ومشروع مدينة الأمل السكنية التي تتكون من 288 وحدة سكنية بقيمة 25 مليون دولار، مضيفا أنه تم إقامة مجمعات سكنية متفرقة ضمن مشروع إسكان الهدى والقسطل وبيسان بإجمالي 300 وحدة سكنية بقيمة 13 مليون دولار، إضافة لتنفيذ (3) مجمعات سكنية تضم 564 وحدة سكنية بالإضافة الى انشاء مدرسة ومسجد ومركز صحي ضمن مشروع إسكان الهدى بحجر الديك.

الطرق الإقليمية والمرافق العامة

وأكد سرحان أن وزارة الأشغال العامة والإسكان الجهة الحكومية المسؤولة عن التطوير والصيانة الدائمة للطرق الإقليمية والمرافق والمباني الحكومية، حيث قامت الوزارة بأعمال التصميم والإشراف الهندسي وتجهيز وطرح العطاءات لمئات المشاريع الممولة حكومياً وخارجياً بموازنة إجمالية بلغت حوالي 120 مليون دولار، وأن من أبرز تلك المشاريع: تنفيذ 4 مراحل من طريق صلاح الدين الإقليمي من معبر رفح حتى مفترق الشهداء بطول 27 كم بقيمة 84 مليون دولار، وتنفيذ 3 مراحل من طريق البحر (الرشيد) بطول 9 كم بقيمة 30 مليون دولار.

وذكر أن وزارة الأشغال العامة لها الدور الأساس في تصميم وتنفيذ العشرات من مشاريع المباني العامة بإجمالي يتجاوز 40 مليون دولار مثل: قصر العدل – مبنى الإصلاح والتأهيل – مقر وزارة المالية – وغيرها من المباني الحكومية، والمساهمة في الجهود الحكومية المبذولة لمواجهة جائحة كورونا إذ قامت بتخطيط وتصميم والإشراف على إنشاء المحاجر الصحية وعملت طواقمها على مدار الساعة للانتهاء من تلك المشاريع حسب المخطط له بالتنسيق مع اللجان الحكومية المختصة الأمر الذي ساهم في تأخير انتشار الوباء داخل القطاع.

مجال تطوير قطاع الإنشاءات

وأكد وكيل وزارة الأشغال أن وزارته وبالتنسيق مع اتحاد المقاولين قامت بإدارة عملية التصنيف والاعتماد السنوية لحوالي 300 شركة من شركات المقاولات العاملة في مجال الإنشاءات، وأنها تولت المسؤولية الكاملة عن ضبط جودة الصناعات الإنشائية المختلفة وخاصة مصانع الخرسانة والأسفلت وغيرها،بالإضافة إلى اعتماد المختبرات الهندسية العاملة في قطاع غزة حيث تصدر الوزارة شهادات اعتماد نصف سنوية لمصانع مواد الإنشاءات والمختبرات الهندسية وتراقب عملها وذلك للتأكد من جودة المنتجات وكفاءة الفحوصات.

مجال الآليات الثقيلة

وأوضح سرحان أن لدى الوزارة عدد من الآليات والمعدات الثقيلة التي تضعها تحت تصرف كافة الجهات الأخرى سواء الحكومية او البلديات او المؤسسات الأهلية. وقد تم الاستفادة من تلك الآليات خلال السنوات الماضية في مشاريع البنية التحتية وتسوية الأراضي وحماية الشاطئ والتدخلات العاجلة في حالات الطوارئ والاعتداءات الإسرائيلية والمنخفضات الجوية وفتح الطرق وإزالة التعديات على الأراضي الحكومية وغيرها، مشيرا أن  الآليات عملت بمتوسط 27 ألف ساعة عمل سنوياً بإجمالي بقدر بـ 350 ألف ساعة عمل خلال السنوات ال 14 الماضية لصالح عشرات من الجهات المستفيدة على امتداد محافظات قطاع غزة.

خطة الوزارة 2021

وضمن خطتها للعام 2021 بين سرحان أن الأشغال ستستكمل جهودها في مبادرة سكن كريم لعيش كريم بالتنسيق مع وزارة التنمية الاجتماعية لاستكمال وتدقيق منظومة مسكن كريم والسعي لدى الجهات الداعمة والممولة لتوفير التمويل للبرنامج، وأنها ستعمل الوزارة على استكمال برامج إعادة الإعمار والسعي لتوفير التمويل المتبقي المطلوب للبرنامج بالتنسيق مع الجهات الممولة وشركائنا من المؤسسات العاملة في قطاع غزة.

وأضاف أن الوزراة ستتابع ريادتها في مجالات عملها المتنوعة من خلال الاستمرار في تقديم الدعم الفني للمؤسسات الحكومية وتفعيل ملف التعاون الدولي والتواصل مع المانحين لسد الفجوات في مجال عمل الوزارة، وستعمل على تعزيز التحول الالكتروني وتطوير منظومات الكترونية بما يساهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والجمهور، وتعزيز الإطار القانوني الناظم لمجالات عمل الوزارة.

وفي ختام اللقاء أكد سرحان أن الوزارة ضمن خطتها العمل على إطلاق صندوق الإسكان، كأحد أهم المتطلبات لتجاوز العقبات والعجز في قطاع الإسكان، وأن الهدف منه هو تمكين المواطن الفلسطيني من الحصول على وحدة سكنية ملائمة من خلال منح قروض عقارية دوارة، الاستثمار العقاري، تمويل دراسات وأبحاث في مجالات ذات علاقة مثل سياسات الإسكان ومواد البناء وتشجيع المبادرات والمشاريع الإبداعية، المساهمة في مشاريع تحسين ظروف السكن للفقراء من خلال تخصيص جزء من الأرباح إن وجدت لهذه الشريحة (المسئولية الاجتماعية للصندوق).

التاريخ/ 2021-03-14 11:48:00
 
 
 
 
 
<<المزيد من الصور
الاعلام الحكومي يكرم رئيس الدائرة الإعلامية السابق ::: بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 2021 ::: الإعلام: 68 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال ابريل المنصرم ::: وزارة الصحة بغزة تستعرض انجازاتها خلال 15 عام الماضية ::: الإعلام الحكومي ينظم حملة تغريد بعنوان #خدمتكم_شرف​ ::: الاقتصاد بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية ::: عشية يوم الأسير الفلسطيني.. الإعلام الحكومي يطالب بالإفراج عن 25 صحفيا معتقلا في سجون الاحتلال ::: الاعلام يثمن قرار اليونسكو ببطلان الإجراءات الاحتلالية بشأن هوية القدس ::: بحضور لجنة الانتخابات... الإعلام الحكومي يرعى توقيع ميثاق الشرف الإعلامي للانتخابات الفلسطينية ::: سلطة الأراضي بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية :::
Untitled-1
جميع الحقوق محفوظة لوزارة الاعلام - المكتب الاعلامي الحكومي