الاقتصاد في يوم المستهلك العالمي: صحة وسلامة المنتج أولوية عملنا
الأحد, 27 رمضان 1442 هـ الموافق 09 مايو 2021 م
 
 

الاقتصاد في يوم المستهلك العالمي: صحة وسلامة المنتج أولوية عملنا
الاقتصاد في يوم المستهلك العالمي: صحة وسلامة المنتج أولوية عملنا

غزة – وزارة الإعلام:-

أكدت وزارة الاقتصاد الوطني على حق المواطن الفلسطيني في الصحة والسلامة في حال استعمال السلع والخدمات، إضافة لإشباع الاحتياجات الأساسية، جاء خلال مؤتمر صُحفي عقد بوزارة الإعلام بمناسبة اليوم العالمي لحماية المستهلك والذي يصادف الخامس عشر من مارس في كل عام.

وقال مدير عام المكاتب الفرعية وحماية المستهلك م. عبد الفتاح أبو موسى أن وزارته أخذت على عاتقها تحقيق الحقوق التي يجب ان يتمتع بها المواطن الفلسطيني من ناحية الحق في الصحة والسلامة في حال استعمال السلع والخدمات، والحق في الحصول على كافة المعلومات والبيانات المتعلقة بالسلع أو الخدمات التي يشتريها، والحق في حرية اختيار السلع والخدمات مع ضمان توفير كافة شروط الجودة ومطابقة المواصفات.

وأوضح أن حقوق المواطنين احترام القيم الدينية والأخلاقية والعادات والتقاليد المرتبطة بالسلع أو الخدمات التي يشتريها أو تقدم له، والحق في اكتساب المعارف والمهارات المطلوبة لممارسة الاختبارات الواعية بين السلع والخدمات وان يدرك حقوقه الأساسية ومسؤولياته وكيفية استخدامها من خلال برنامج التوعية المستدامة.

 وأضاف أن دور الإدارة العامة للمكاتب الفرعية وحماية المستهلك هو محاربة كافة المظاهر المتعلقة بالغش والتدليس، لافتا أن الوزارة قررت أن تُحيى هذا اليوم من عام 2021 بتنفيذ مجموعة من الفعاليات والانشطة التثقيفية والتوعوية للمستهلك الفلسطيني في مختلف محافظات قطاع غزة عبر تكثيف الجولات الميدانية على منشآت اقتصادية صناعية وتجارية وخدماتية وأسواق شعبية ومولات من اجل مطابقة المواد الغذائية والاستهلاكية للمواصفات الفلسطينية والتأكد من مدى صلاحية هذه المنتجات للاستهلاك الآدمي.

 وأشار م. أبو موسى أن جولة المتابعة ستكون بالتعاون مع الجهات الرقابية في الوزرات والمحليات ممثلة في مباحث التموين وطواقم الصحة والبلديات في جميع المحافظات، منوها أنه سيتم توزيع نشرات تثقيفية تستهدف خلاله طلبة الجامعات والمدارس، وتنفيذ نشرات توعوية على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بوزارة الاقتصاد الوطني .

وتابع أن هذه الفعاليات تأتي في ظل اتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة في مواجهة جائحة كورونا ، وأن طواقم حماية المستهلك العاملة في الميدان لا تغادر مهمتها الوظيفية والوطنية في حماية أبناء شعبنا من خلال دورها الرقابي على الغذاء وتحقيق الامن الغذائي للمواطن الفلسطيني، ومساعدة المواطنين في التعرف على أنواع الفساد في السلع وعدم الاقدام على شرائها ، وتقديم المعلومات الكافية عن حقوقهم الاقتصادية والاستهلاكية، والنشرات والوثائق التي من شأنها ان تساهم في نشر ثقافة حماية المستهلك.

 وذكر أن الادارة العامة لحماية المستهلك تعمل وفق اللوائح والقوانين حيث يرتكز عملها على قانون حماية المستهلك (6/2000) وقانون الغش والتدليس (11/1966) وقانون العلامات التجارية (35/1983) وجميع اللوائح التنفيذية المرتبطة بهذه القوانين، مشيرا إلى متابعة المنتجات سواء المستوردة أو المصنعة محليا خلال السنوات الماضية ، والعمل على محاربة المنتجات الفاسدة أو غير مطابقة للمواصفات.

 وشدد م. أبو موسى أن مصلحة المستهلك وصحته دوما هي الوجه لنا في عملنا ، ولن نتهاون مع مخالفة وقد عملت طواقمنا المنتشرة في محافظات غزة من بيت حانون شمالا إلى رفح جنوبا على مراقبة الاسواق بكافة تفاصيلها وكنا دوما على استعدادية وجهوزية كاملتين، كما واستقبلنا مجموعة كبيرة من الشكاوي المواطنين وتعاملنا معها بشكل كامل.

وبين إن حماية المستهلك قامت خلال العام الماضي 2020 بتنظيم 3545 جولة تفتيشية للمنشآت التجارية والأسواق، تم خلالها تنفيذ 30864 زيارة ميدانية،  كما وقامت دائرة المختبرات بإجراء 6539 فحص مخبري لمواد غذائية وغير غذائية ومنظفات، لافتا أن هذه الفحوصات تأتي في إطار دور الإدارة العامة لحماية المستهلك الفعال لحماية الصحة العامة للمواطنين والمستهلكين، وضمان السلامة الصحية وجودة المواد الغذائية المتداولة في الأسواق والمحلات التجارية، وذلك من خلال القيام بالفحوصات المختبرية على عينات الأغذية المستوردة والمنتجة محليا وبما يضمن توافقها مع الاشتراطات الصحية وسلامتها.

وتحدث أن عام 2020 كان استثنائيا بذلت فيه طواقم حماية المستهلك منذ اليوم الأول لإعلان حالة الطوارئ في 24/8/2020 في جميع المحافظات جهدا كبيرا في ضبط الأسعار ومنع الاحتكار والاستغلال للمواطنين، كما وتعاونت مع الكثير من التجار الذين التزموا بتوفير السلع للمواطنين بأسعار مناسبة من خلال المحافظة على المخزون السلعي في قطاع غزة، وكذلك حالة الاستقرار في الأسعار مقارنة بدول مجاورة خاصة في المواد الأساسية والخضروات في ظل الجائحة.

وقال أن حماية المستهلك عملت على تفعيل  وحدة استقبال اتصالات وشكاوى المواطنين وتلقت عبر الرقم المجاني 1800112233 للوزارة والأرقام المباشرة للمكاتب الفرعية العديد من شكوى المواطنين التي تم التعامل معها في كل المحافظات، كما وتم نشر قائمة استرشاديه بأسعار المنتجات الأساسية و كذلك المنتجات الزراعية وتعميمها على كافة المحلات والمولات والأسواق وأماكن بيع الجملة. .

وشكر م. أبو موسى الطواقم العاملة بحماية المستهلك ومباحث التموين ووزارة الصحة ووزارة الزراعة وكذلك البلديات ولكل التجار الشرفاء على ما بذلوه من جهود من اجل أبناء شعبنا في هذه الظروف العصيبة، مضيفا أننا سنعمل على حماية وضمان حقوق المستهلكين، وضمان عدم تعرض أي مواطن لأي مخاطر صحية أو خسائر اقتصادية، وضمان حصول المواطن في غزة على سلع وخدمات تتفق مع التعليمات الفنية، وكذلك منع تداول السلع المغشوشة أو الفاسدة أو منتهية الصلاحية أي غير مطابقة للمواصفات، وكذلك ضمان سلامة أي معاملة اقتصادية بين والمستهلك وتنظيم ومراقبة الاسواق في قطاع غزة.

وأوضح أن حماية المستهلك ستستمر في متابعة جودة السلع الغذائية والغير غذائية المستوردة والمحلية مثل الحقائب المدرسية والادوات الكهربائية وألعاب الاطفال، وتفعيل قانون حماية المستهلك والخاص بالحق في استبدال السلعة أو استرجاع ثمنها نقداً في حال عدم مطابقتها للغرض الذي تم شراؤها من آجله وسيشمل كافة المنتجات خلال مدة لا تتجاوز 24 ساعة من الشراء.

وشدد أن حماية المستهلك ستقوم بمراقبة عرض الاسعار على جميع البضائع المعروضة وضبطها بما لا يسمح باستغلال المواطن الفلسطيني، والاستمرار في فحص المياه المفلترة لمراقبة صحة المياه المفلترة والتي تباع من خلال سيارات التوزيع من ناحية الحموضة والاملاح الذائبة، ومراقبة تطبيق إجراءات الوقاية والسلامة في جميع المنشآت الاقتصادية والتزام العاملين بها وقاية لأبناء شعبنا في ظل الجائحة.

وأكد في اليوم العالمي لحماية المستهلك أن الهدف هو المواطن صحته وحقوقه الاستهلاكية ، داعيا جميع الصناع والتجار والذين هم عمود الاقتصاد الفلسطيني كقطاع خاص أن يستمروا في تقديم المنتج المطابق للمواصفات الفلسطينية والذي يتميز بالجودة لأبناء شعبنا وأن يحافظوا على المستهلك لأنه رأس مالهم ، كما ودعا المستهلك أن يهتم بثقافته الاستهلاكية،  وأن يكون متعاونا مع طواقم حماية المستهلك بالتواصل معها لأنها هي العين الساهرة على امنه الغذائي.

ووجه مجموعة من التوجيهات للمستهلك الفلسطيني بضرورة الابتعاد عن السلع المعروضة تحت أشعة الشمس المباشرة وأهمها الزيوت النباتية والمعلبات والشيبس والاجبان، والابتعاد عن المواد الغذائية مجهولة المصدر أو بدون بطاقة بيان، والانتباه لتاريخ الصلاحية للمنتجات الغذائية، وعدم شراء مواد غذائية بقي في مدة صلاحيتها أيام  ضمن ما يعرف بالعروض لأن قيمتها الغذائية تكون قد انخفضت، وعدم شراء المنظفات والشامبو من الأسواق الشعبية حتى تتجنب التقليد.

 

التاريخ/ 2021-03-15 11:07:00
 
 
 
 
 
<<المزيد من الصور
الاعلام الحكومي يكرم رئيس الدائرة الإعلامية السابق ::: بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 2021 ::: الإعلام: 68 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال ابريل المنصرم ::: وزارة الصحة بغزة تستعرض انجازاتها خلال 15 عام الماضية ::: الإعلام الحكومي ينظم حملة تغريد بعنوان #خدمتكم_شرف​ ::: الاقتصاد بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية ::: عشية يوم الأسير الفلسطيني.. الإعلام الحكومي يطالب بالإفراج عن 25 صحفيا معتقلا في سجون الاحتلال ::: الاعلام يثمن قرار اليونسكو ببطلان الإجراءات الاحتلالية بشأن هوية القدس ::: بحضور لجنة الانتخابات... الإعلام الحكومي يرعى توقيع ميثاق الشرف الإعلامي للانتخابات الفلسطينية ::: سلطة الأراضي بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية :::
Untitled-1
جميع الحقوق محفوظة لوزارة الاعلام - المكتب الاعلامي الحكومي