سلطة الأراضي بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية
الأحد, 27 رمضان 1442 هـ الموافق 09 مايو 2021 م
 
 

سلطة الأراضي بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية
سلطة الأراضي بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية

غزة – وزارة الإعلام:-

استعرض عمر زايدة مدير عام الإدارة العامة للمساحة بسلطة الأراضي أهم الإنجازات التي قامت بها سلطة الاراضي خلال 15 عام من خلال تحقيق الهدف المتمثل في تثبيت حق ملكية الاموال غير المنقولة، والمحافظة عليه، واستكمال اعمال التسوية ليشمل كافة ارجاء الوطن، جاء ذلك خلال برنامج لقاء مع مسئول، والذي تنظمه وزارة الإعلام- المكتب الإعلامي الحكومي بشكل اسبوعي في مقرها بمدينة غزة.

وأكد زايدة أن الأهداف الاستراتيجية لسلطة الأراضي تتمثل في  حوسبة المعلومات العقارية بشكل متكامل، وتجويد الخدمات المقدمة لمتلقي الخدمة، وتطوير نظام رقابي شامل للحفاظ على أملاك الحكومة، والعمل على ضبط العمل المساحي في أراضي (الطابو) وأراضي التسوية ، وإنتاج خرائط بقاعدة بيانات دقيقة، والمحافظة على الأراضي الحكومية واستردادها ومنع التعدي عليها، وتطوير القدرات المؤسسية، وتعزيز العلاقة مع الجهات القضائية والتنفيذية وتطوير البيئة القانونية في سلطة الأراضي..

وبين عمل الإدارة العامة للأراضي والعقارات الطابو والتي تعمل على حفظ الأملاك الخاصة بالمواطنين وتسجيلها باعتبار أن الطابو حرز أمين مكين ، وتسجيل وتوثيق وتدقيق كافة التعديلات على السجلات وحفظها وأرشفتها الكترونيا، وتقديم الخدمات العقارية بناءً عليها.

وأوضح أن إدارة أملاك الحكومة تعتبر من الإدارات الفنية الأساسية في سلطة الأراضي وتهدف إلى الحفاظ على الأراضي الحكومية المسجلة باسم خزينة الدولة أو الحاكم العام أو السلطة الوطنية الفلسطينية وأي أراضي أو أملاك أخرى للدولة وإن لم يجرِ تسجيلها وفقاً لأحكام التشريعات والقوانين المعمول بها.

كما وأشار زايدة إلى عمل الادارة العامة للمساحة العامة من خلال خدمات تختص بخدمة الجمهور وحل النزاعات القائمة بينهم فيما اختلفوا فيه من حدود وإصدار خرائط بالمعاملات الخاصة بهم والتي تخدم مصالحهم، اضافة إلى الخدمات التي تقدمها لباقي الدوائر لدى سلطة الأراضي في التسهيل لهم في إعداد الخرائط والتقارير المتعلقة بعمل دوائرهم.

وتحدث عن عمل الإدارة العامة للشؤون الإدارية والمالية  في دعم الموارد البشرية ودعم احتياجات سلطة الاراضي المالية والإدارية مما يساعد على إيجاد بيئة تدعم التوسع ، بالإضافة إلى الاشراف على دوام الموظفين وضمان انتظامه، وتطوير وتنفيذ السياسات والإجراءات المحاسبية والمالية والمتعلقة بالموازنة التي تكفل وجود إدارة مالية سليمة، ووجود ضبط مناسب للنفقات الرأسمالية والتشغيلية، وعمل تقارير مالية حسب الاحتياجات الإدارية. وتقوم أيضاً بمهام استشارية وإدارية في جميع النواحي المتعلقة بالمحاسبة والموازنة والتدقيق في سلطة الاراضي بما يكفل تنفيذ العمل بدقة وسرعة.

وذكر زايدة أبرز إنجازات مكتب رئيس سلطة الأراضي من خلال إقامة صالة استقبال ومركز خدمات الجمهور في الإدارة العامة للأراضي والعقارات – الطابو، وتخصيص أراضي حكومية لإقامة مدارس – جامعات – مستشفيات – مؤسسات حكومية – محطة تحلية المياه – محطات توليد الطاقة، والانتهاء من مشروع إسكان الموظفين وتسليم كافة المقاسم للموظفين المنتفعين من المشروع وحل كافة الإشكاليات التي كانت تعوق تنفيذ المشروع.

وتابع الحديث عن وحدة الشئون القانونية من خلال اعداد المرجع القانوني تحت مسمى " مجموعة القوانين والانظمة والقرارات والتعليمات المعمول بها في سلطة الاراضي". حيث انه لم يكن هناك مرجع قانوني شامل منذ تأسيس سلطة الاراضي سنة 2002م، وتطوير الوعي القانوني لموظفي سلطة الاراضي من خلال الدورات التدريبة وورشات العمل، ونشر الوعي القانوني لدى المواطنين الخاص بمواضيع الاراضي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي واللقاءات الإذاعية والمرئية،و المساهمة في الحفاظ على الاراضي الحكومية من خلال تفعيل القانون رقم 5/2017 من خلال التواصل والتشبيك مع جهات إنفاذ القانون.

وتطرق زايدة إلى طبيعة عمل وحدة الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات من خلال توفير بيانات واحصائيات وتقارير لكافة الجهات الحكومية المسؤولة بالقطاع والتي تساعد في اتخاذ القرارات ، وعمل نظام ارشفة الكتروني كامل والاستغناء عن تداول الأوراق بين الإدارات، ونظام محوسب للتحقق من تزوير بيانات مستند القيد اللازم لمعاملات البيع والشراء، والعمل على حوسبة خدمات كتبة العرائض وربطها مع الادارة العامة لتسجيل الاراضي (الطابو)، وربط انظمة سلطة الاراضي ببنك الانتاج لتسهيل عمليات الدفع وزيادة الدقة، وعمل نظام جغرافي موحد GIS لسلطة الاراضي يحوي أحدث الصور الجوية لقطاع غزة نهاية عام 2018.

كما وأضاف إلى برمجة نظام جغرافي موحد GIS على قاعدة بيانات حكومية موحدة لجميع الوزارات العاملة بالقطاع بالاشتراك مع قسم نظم المعلومات الجغرافية ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتطويع بعض بيانات سلطة الأراضي للمواطنين وانشاء خدمة نظم معلومات جغرافية لإرشاد المواطنين بالأراضي التي يحظر او يسمح بالشراء والبيع فيها.

وقال أن الإدارة العامة للمساحة عملت على تسهيل اجراءات سير المعاملات المساحية من حيث حوسبة جميع الخرائط التي تم اعدادها زمن الادارة البريطانية لقطاع غزة ومن ثم تحويلها لخرائط وادراجها ضمن منظومة المعلومات الجيومكانية، وتجهيز الادارة بالمعدات المساحية المتطورة التي تسهيل وتخفف على المواطن مثل جهاز GPS وجهاز Total station والطابعات الكبيرة التي تساعد في طباعة الخرائط بوضوح تام، والعمل على ادراج جميع المعاملات المقدمة من زمن الادارة المصرية وما قبل ذلك في برنامج الكتروني مما يسهل الحصول على المعلومة في ثواني قليلة.

وتابع زايدة أنه تم انشاء شبكة احداثيات وطنية في كافة انحاء قاع غزة لتسهيل عمل المسح الطبوغرافي للمواطنين، وحل المئات من النزاعات بين المواطنين على الاراضي سواء المقدمة الى الدائرة مباشرة او من خلال المحاكم المختصة والتي كبدت المواطنين خسائر في الارواح وخسائر مادية خلال الفترة الماضية، وتسجيل أكثر من 6000 دونم في اراضي السبع ومسطحات القرى، والمساهمة في حل مشكلة الاسكان في قطاع غزة من خلال تخطيط أكثر من 20 مشروع سكني وتسليم هذه الاراضي للمواطنين بأسعار زهيدة.

وواصل الحديث أن الإدارة العامة للمساحة عملت على  حل مشكلة السكن العشوائي في قطاع غزة من خلال التعامل مع احتياج المواطنين الذين يقطنون هذه العشوائيات للسكن واعادة التأهيل وتخطيط هذه المناطق واسكان المواطنين بشكل رسمي ومساعدتهم في الحصول على خدمات الكهرباء والمياه، كما تم إزالة بعضها والمتعدية على شوارع رئيسية كعشوائية الحمامية وعشوائية ابو عمرة، وفتح العيد من الشوارع المغلقة بتغول من المواطنين المتنفذين كشارع المنتدى وأنصار والشوارع الفرعية في حي الصبرة وشارع رقم 41 في خانيونس وغيرها، والمشاركة في فتح شارع صلاح الدين وشارع الرشيد وحل معظم النزاعات المساحية التي اعاقت تنفيذ المشروع في حينه والتي شكلت نقلة نوعية.

وبين زايدة أن الإدارة العامة للمساحة عملت على حل نزاعات المواطنين من خلال تعديل قانون الشقق والطبقات والسماح لتسجيل شققهم السكنية في الطابو مباشرة دون الرجوع للمالك الاساسي للبناية كما كان معمول به سابقاً وذلك تخفيفاً على المواطنين في الإجراءات، وتنظيم العمل المساحي في قطاع غزة من خلال منح رخصة مساح مرخص حسب قانون المساحة واعداد امتحانات بشكل دوري، وتنظيم قطاع تثمين الاراضي من خلال تفعيل قانون مثمن الاراضي الفلسطينية وضبط المثمنين المرخصين ومنح رخص جديدة ومتابعتهم حيث أن يؤدي لحل النزاعات بين المواطنين وتقسيم الاموال المشتركة.

وفي ذات السياق أكد آن الإدارة العامة لأملاك الحكومة عملت على المحافظة على الأراضي الحكومية ومنع التعدي عليها ، والمساهمة في توفير قطع أراضي صغيرة لغرض إقامة مباني سكنية بنظام إيجار رمزي لعدد 132 أسرة من الحالات الفقيرة والمحتاجة بواقع قطعة ارض مساحة 150م2 تقريباً لكل أسرة بإجمالي مساحة 20 دونم تقريبا و توفير قطع أراضي كبيرة لغرض إنشاء جمعيات إسكان تعاونية بواقع 39 قطعة ارض يستفيد منها عدد 960 أسرة ممن لا يملكون سكن بديل خاص بهم حسب النظام بمعدل دونم تقريبا لكل قطعة ارض وبلغ إجمالي الأراضي المخصصة لهذا الغرض 50 دونم تقريباً شاملاً الخدمات وبيع هذه الأراضي للمستفيدين بنظام مخفض.

وقال أن الإدارة العامة لأملاك الحكومة  ساهمت في توفير قطع أراضي للأفراد لغرض السكن بنظام القرعة بعد فتح التسجيل لمن ينطبق عليهم الشروط من المواطنين، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه المشاريع 540 أسرة لمساحات تتراوح من 150م2 إلى 350م2 بمساحة إجمالية 425 دونم تقريباً، حيث تم بيعها بنظام مخفض وبالتقسيط، لافتا بمنح أراضي حكومية لغرض السكن لمشاريع إسكان ذوي الدخل المحدود من شريحة الموظفين الحكوميين بدلا من مستحقاتهم المالية على الحكومة لعدد كبير من الأراضي يقدر بمساحة 2200 دونم ولعدد 13000 مستفيد تقريبا.

وأشار زايدة أن الإدارة العامة لأملاك الحكومة  عملت على  تسوية وضع عشوائية أبو عمرة والحمامية والمرابطين1 في مدينة غزة وحي البراهمة في مدينة رفح حيث تم توفير بدل سكن للمواطنين في هذه العشوائيات بمساحات متنوعة حسب أفراد الأسرة من 150م2 إلى 250م2 بنظام البيع المخفض والميسر على سنوات، ومتابعة استكمال تسوية المواطنين في باقي العشوائيات المعتمدة للتسوية ومنها عشوائية عزبة بيت حانون وتم انجاز جزء كبير من معاملات المواطنين وخاصة أصحاب الهدم الكلي في عدوان عام 2014م.

وتابع أنه تم توفير أراضي زراعية للمؤسسات والجمعيات الخيرية والخاصة بنظام الإيجار لغرض الاستصلاح الزراعي ودعم السلة الغذائية وخاصة في منطقة المحررات بمساحة 4600 دونم تقريبا، وتوفير أراضي زراعية للمواطنين بنظام الإيجار لغرض الاستصلاح الزراعي، وتوفير فرص عمل للعمال ودعم السلة الغذائية وخاصة في المناطق الحدودية لتعزيز صمود أبناء المجتمع في تلك المنطقة لعدد 267 مواطن بمساحة 700 دونم تقريبا بإيجار رمزي، وتنظيم وتوفيق الأوضاع القانونية للمزارعين المنتفعين على الأراضي الحكومية لغرض الزراعة في منطقة شمال بيت لاهيا الحدودية وتصويب أوضاعهم في الأراضي بنظام التأجير بمساحة 160 دونم تقريباً.

كما وأضاف بتوفير أراضي بغرض المنفعة العامة وذلك لصالح المؤسسات والوزارات لإنشاء مراكز عامة ومستشفيات ومدارس وغيرها من الخدمات العامة، وحوسبة أسماء اللاجئين المنتفعين في المعسكرات الثمانية وعددهم حوالي 30 ألف عائلة وتقوم الدائرة بخدمة اللاجئين في إعطائهم معلومات عن تسجيل بيوتهم في المعسكرات، وحوسبة أراضي الأقساط وتسجيلها بأسماء المنتفعين وتقوم الدائرة باستكمال تحصيل باقي الأقساط عليها وتسجيلها في دائرة الطابو وتبلغ مساحات أراضي الأقساط حوالي 7000 دونم تقريبا، توفير قواعد بيانات شاملة عن العشوائيات السكنية في القطاع وعددها 28 عشوائية من حيث عدد السكان والرفع المساحي لها

وتابع زايدة أن سلطة الأـراضي علمت من خلال الإحصاء الاجتماعي والرفع المساحي للأراضي الزراعية الحكومية في قطاع غزة وتوفير قواعد بيانات شاملة عنها، وتزويد المحاكم والقضاة بجميع البيانات اللازمة للفصل في الحقوق والدعاوي بين المواطنين فيما يخص الأراضي التي لها علاقة في سجلات أملاك الحكومة، ومتابعة حفظ وحماية الأراضي الحكومية في المحافظات ومنع التعديات عليها وذلك للاستفادة منها في مشاريع تخدم جميع المواطنين والمصلحة العامة.

وبين أن سلطة الاراضي منذ توليها زمام الامر عام 2007 عملت على ارشفة كافة المستندات والوثائق لحفظها من الضياع او الفقدان وذلك من خلال الارشفة الورقية وإلكترونية وتصوير كافة هذه المستندات والاحتفاظ بنسخ الكترونية منها حيث بلغ عدد الملفات المؤرشفة 170 ألف ملف وسجل وخارطة، وتطوير الكادر البشري في سلطة الأراضي خاصة بعد استنكاف عدد كبير من الموظفين واعطائهم دورات تدريبية لتحسين وتجويد الأداء وتحسين تقديم الخدمة.

وتحدث زايدة عن أبرز الإنجازات الرقمية حتى 2020 من خلال توفير قطع أراضي لإسكان حوالي لعدد 132 أسرة من الحالات الفقيرة إيجار رمزي، وتأجير أراضي زراعية لعدد  267 مواطن بمساحة 700 دونم تقريباً بإيجار رمزي، وتوفير قطع أراضي كبيرة لغرض إنشاء جمعيات إسكان تعاونية بواقع 39 قطعة ارض يستفيد منها عدد 960 أسرة، وحوسبة أسماء اللاجئين المنتفعين في المعسكرات الثمانية وعددهم حوالي 30 ألف عائلة وتقوم الدائرة بخدمة اللاجئين في إعطائهم معلومات عن تسجيل بيوتهم في المعسكرات

وذكر أن سلطة الأراضي عملتا على دعم وتشجيع المؤسسات الاستثمارية ودعم الفنادق والمطاعم والصالات العامة والمشاريع السياحية حيث بلغ قيمة الإعفاء الخاص بهذه المؤسسات 900 ألف دولار بنسبة خصم 40% عن كامل السنوات من 2008 وحتى 2020، وذلك مراعاة للظروف الاقتصادية التي تمر بها هذه المؤسسات نتيجة الحصار الغاشم ، مبينا أنها ساهمت  في حل مشكلة الاسكان في قطاع غزة من خلال تخطيط أكثر من 20 مشروع سكني وتسليم هذه الاراضي للمواطنين بأسعار زهيدة.

وواصل أن سلطة الأراضي حرصت على توفير أراضي زراعية للمؤسسات والجمعيات الخيرية والخاصة بنظام الإيجار لغرض الاستصلاح الزراعي ودعم السلة الغذائية وخاصة في منطقة المحررات بمساحة 4600 دونم تقريبا، ومعالجة التعديات السكنية وإزالة بعض العشوائيات المقامة في مناطق حيوية مثل عشوائية أو عمرة وعشوائية الحمامية وفتح شارع الرشيد، وتخصيص واستملاك وتأجير مساحات كبيرة من الأراضي الحكومية لإقامة منافع عامة ومشاريع حكومية وخدماتية للقطاع العام والخاص ومنها.

كما وأكد زايدة أن سلطة الأراضي اعتمدت نظام الحوسبة الالكترونية لكافة الوثائق والمستندات في سلطة الأراضي، وعملت على انشاء صالة استقبال ومركز خدمات الجمهور في سلطة الأراضي بتكلفة مالية بلغت 60 ألف دولار، والرفع المساحي والبحث الاجتماعي للعشوائيات السكنية المقامة في قطاع غزة وعددها 28 عشوائية، والرفع المساحي والبحث الاجتماعي للأراضي الزراعية الحكومية، وانشاء شبكة الاحداثيات الوطنية الشاملة لكل بلديات قطاع غزة مشاريع إسكان حكومية بواقع 5 مشاريع موزعة على 558 مقسم .

وأضاف إلى تنفيذ مشاريع إسكان ذوي الدخل المحدود ( إسكان الموظفين سنة 2015-2016) بعدد 23 مشروع بواقع 2931 مقسم، والحصر الاجتماعي لما تسمى بأرض المحلول في غزة والمندوب في رفح وخانيونس بواقع 238 ادعاء على مساحة 791 دونم في أراضي المحلول، و 2825 ادعاء على مساحة 2903 دونم من أراضي رفح وخانيونس

وأشار أن سلطة الأراضي لديها  جملة من المشاريع حسب الأولوية  ستنفذها في المرحلة القادمة، وستعمل على تطوير البيئة المكانية وانشاء مركز خدمات، و الارشفة والحوسبة الالكترونية لملفات وسجلات ووثائق سلطة الأراضي، ودعم المشاريع الزراعية ودعم القطاع الزراعي وخلق فرص عمل للمزارعين ، ودعم مشاريع إسكان حكومية، وتوفير أراضي للحالات الاجتماعية بغرض السكن.

التاريخ/ 2021-04-11 11:19:00
 
 
 
 
 
<<المزيد من الصور
الاعلام الحكومي يكرم رئيس الدائرة الإعلامية السابق ::: بيان صحفي بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة 2021 ::: الإعلام: 68 انتهاكاً بحق الصحفيين خلال ابريل المنصرم ::: وزارة الصحة بغزة تستعرض انجازاتها خلال 15 عام الماضية ::: الإعلام الحكومي ينظم حملة تغريد بعنوان #خدمتكم_شرف​ ::: الاقتصاد بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية ::: عشية يوم الأسير الفلسطيني.. الإعلام الحكومي يطالب بالإفراج عن 25 صحفيا معتقلا في سجون الاحتلال ::: الاعلام يثمن قرار اليونسكو ببطلان الإجراءات الاحتلالية بشأن هوية القدس ::: بحضور لجنة الانتخابات... الإعلام الحكومي يرعى توقيع ميثاق الشرف الإعلامي للانتخابات الفلسطينية ::: سلطة الأراضي بغزة تستعرض إنجازاتها خلال 15 عام الماضية :::
Untitled-1
جميع الحقوق محفوظة لوزارة الاعلام - المكتب الاعلامي الحكومي